تأثير البيئة الداخلية في تغيير سياسة روسيا تجاه الإتحاد الأوروبي

Category:

388 EGP

في أعقاب نهاية الحرب الباردة وتفكك الإتحاد السوفيتي السابق في ديسمبر 1991، حدثت سلسلة من التطورات مست علاقة روسيا الإتحادية – وريثة الإتحاد السوفيتي – مع الغرب بشقيه الأمريكي والأوروبي، كان من شأنها أن نقلت حسب المحللين والدارسين هذه العلاقة من مرحلة العداء والصراع الأيديولوجي التي سادت مرحلة الحرب الباردة، إلى مرحلة جديدة قائمة على أساس من التفاعلات التعاونية والمشاركة والتنسيق

المؤلف

عدد الصفحات

ISBN

Shopping Cart