قناة النيل الإخبارية ورؤية الشباب لها في متابعة الصراع العربي الإسرائيلي

421 EGP

يبرز الصراع العربي الإسرائيلي كصراع تليد لم يظهر أثره جليًا في عصرنا الحديث إلا في بداية حرب فلسطين عام 1948، وما تلا ذلك من انتكاسات مكنت العصابات الصهيونية الشرذمة القليلة من دخول فلسطين المقدسة والاستقرار فيها، وطرد أهلها منها بالقوة، وجعل عاليها سافلها على رؤوس الفلسطينيين، ليس هذا فحسب، بل أعلنت إسرائيل نفسها دولة ذات سيادة على أشلاء جثث قتلى الفلسطينيين، وعندما وجدت أنها لم تحقق شيئًا على أرض الواقع نحو أطماعها الاستيطانية في المنطقة شنت حربًا شعواء نسجت خيوطها وتدابيرها على مصر وسوريا في يونيه عام 1967. فكان من جراء إرهابها هذا احتلال الكيان المقدس بأكمله، هذا بالإضافة إلى سيناء مصر، وكذلك احتلالها لهضبة الجولان السورية، وبهذا تم ابتلاع دولة فلسطين التي تمثل لب الصراع العربي الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط بما فيها من مقدسات إسلامية ومسيحية في بطون اليهود ضاربين كل النظم والقوانين الدولية أدراج الرياح رغم استرداد مصر لسيناء في حرب أكتوبر المجيدة.

رمز المنتج: ebc86132a0b9 التصنيف:

يبرز الصراع العربي الإسرائيلي كصراع تليد لم يظهر أثره جليًا في عصرنا الحديث إلا في بداية حرب فلسطين عام 1948، وما تلا ذلك من انتكاسات مكنت العصابات الصهيونية الشرذمة القليلة من دخول فلسطين المقدسة والاستقرار فيها، وطرد أهلها منها بالقوة، وجعل عاليها سافلها على رؤوس الفلسطينيين، ليس هذا فحسب، بل أعلنت إسرائيل نفسها دولة ذات سيادة على أشلاء جثث قتلى الفلسطينيين، وعندما وجدت أنها لم تحقق شيئًا على أرض الواقع نحو أطماعها الاستيطانية في المنطقة شنت حربًا شعواء نسجت خيوطها وتدابيرها على مصر وسوريا في يونيه عام 1967. فكان من جراء إرهابها هذا احتلال الكيان المقدس بأكمله، هذا بالإضافة إلى سيناء مصر، وكذلك احتلالها لهضبة الجولان السورية، وبهذا تم ابتلاع دولة فلسطين التي تمثل لب الصراع العربي الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط بما فيها من مقدسات إسلامية ومسيحية في بطون اليهود ضاربين كل النظم والقوانين الدولية أدراج الرياح رغم استرداد مصر لسيناء في حرب أكتوبر المجيدة.

المؤلف

عدد الصفحات

ISBN

Shopping Cart