وظيفة الصورة الخبرية في الصحافة الكوردية

212 EGP

قديماً قال أرسطو ” إن التفكير مستحيل من دون صور ” إن الحياة المعاصرة لايمكن تصورها بدون الصورة التي صارت موجودة في كل مكان، و بالفعل إننا نعيش في عصر وحضارة الصورة، و التي أصبحت بمليون كلمة،و صارت الصور مرتبطة الان على نحو لم يسبق له مثيل، بكل جوانب حياة الإنسان، وساعدت وسائل الاعلام الحديثة في ابراز دور الصورة و تأثيرها على المتلقي ومن هذا المنطلق أصبح للصورة دوراً هاماً في العملية الاتصالية ولاسيما توظيفها في اطار المواد الصحفية، و تجسد الصورة الصحفية أهم أشكال الرسالة الاتصالية التي تعتمد على الرموز غير اللفظية، و يتوقف على اختيارها السليم نجاح عملية الاتصال غير اللفظي في هذه الحالة، ويجمع مفهوم الاختيار السليم بين قدرة الصورة على أن تعكس أهداف القائم بالاتصال و اتجاهاته و نواياه، وعلاقاتها بغيرها من الرموز التي تتجاوز معها على الصفحة وأهمها النصوص، فضلاً عن سهولة إدراك القراء لرموزها و محتواها.

رمز المنتج: 885020f6e658 التصنيف:

قديماً قال أرسطو ” إن التفكير مستحيل من دون صور ” إن الحياة المعاصرة لايمكن تصورها بدون الصورة التي صارت موجودة في كل مكان، و بالفعل إننا نعيش في عصر وحضارة الصورة، و التي أصبحت بمليون كلمة،و صارت الصور مرتبطة الان على نحو لم يسبق له مثيل، بكل جوانب حياة الإنسان، وساعدت وسائل الاعلام الحديثة في ابراز دور الصورة و تأثيرها على المتلقي ومن هذا المنطلق أصبح للصورة دوراً هاماً في العملية الاتصالية ولاسيما توظيفها في اطار المواد الصحفية، و تجسد الصورة الصحفية أهم أشكال الرسالة الاتصالية التي تعتمد على الرموز غير اللفظية، و يتوقف على اختيارها السليم نجاح عملية الاتصال غير اللفظي في هذه الحالة، ويجمع مفهوم الاختيار السليم بين قدرة الصورة على أن تعكس أهداف القائم بالاتصال و اتجاهاته و نواياه، وعلاقاتها بغيرها من الرموز التي تتجاوز معها على الصفحة وأهمها النصوص، فضلاً عن سهولة إدراك القراء لرموزها و محتواها.

ألمؤلف

عدد الصفحات

ISBN

Shopping Cart